Tag Archives: حظر

هل هن من يمثلن فتيات دمشق

9 أبريل
 وضعت احدى صديقات الفيس بوك هذه الصورة لبروفايلها
537024_458886884180101_1231632976_n
فذكرتني كيف كنا نشتغل بمجموعة ويكيلوجيا فن لنضع صورة ترمز للمحجبات بمؤتمر عالمي. حيث  كانت ورقتي قد قبلت في مؤتمر الفتيات و الثقافة الرقمية. وكنت اعد تقديما اتكلم به عن ان جوهر اهتمامات الفتيات قد يبقى نفسه عبر الشعوب رغم انا ازياءنا تعكس تباينا كبيرا.
فعلا عندما ذهبت له ما كان في غيري مسلمة و جاءت معي صديقتاي تشجعاني…

في الحقيقة كان من الملاحظ المشاركة اليهودية الكبيرة فقد كانت العبرية تستحق ان تتسمى باللغة الثانية في المؤتمر.

كنت فخورة اتكلم عن مكانة النساء في دمشق و اللواتي يحقق وجودهن العالمي بحقول التقنية ليشاركن اقرانهن في العالم المتقدم.

لم اكن اعرف اني في وهم. فليس للمرأة  في دمشق أن تصعد الى هذه المرتبة دون ان يقمعها زملائها. هم لا يفهمون معنى للهوية الجمعية. كل صورهم التي عرضتها في التقديم لم تكن لتفهمهم اني افخر بدمشق و بأهلها.

و اعيد هنا دعوتي لمشاهدة العرض الذي قدمته هناك. وهذا تسجيل فيديو لتعلموا انهم لم يعدل لاحقا.

العجيب ان قراءة امجد التي وافقها عليها “شلة الخير” التي معه قررت أن هذا لم يكن إلا لأجل مصلحتي الذاتية. و انطلق الحكم الغيابي مع هيئة المحلفين من صحبه الى ابعادي عن كل المشاريع و حظري من كل مجموعاتها و مسح كل مشاركاتي على المدونات. لا بل اتهامي باني قد اخرب المواقع في لحظة غضب و نقل اسماء النطاقات و الاستضافة من اسمي الى اسم الصديق الامين الذي قرر معهم غيابيا ان هذا هو الاسلم لمصلحة المجتمع.

نعم لمصلحة المجتمع يعملون. اسألهم و سيخبرونك بانهم يتبعون الامجد توفيق اصطيف لانه يريد مصلحة المجتمع بينما تريد ندى البني مصلحتها الذاتية. هو اخبرهم بذلك وهم شهدوا ليدعموا كلامه.

كم صرفت وقتا بعيدا عن دراستي لأجل هذه المشاركة… كم هي بعيدة عن بحثي ولكنها قريبة من حلمي برفعة بلادي و بنات بلادي.

لم تكن هذه المساهمة هي المساهمة الوحيدة التي سمّت بدن الامجد اصطيف. فالمقالة التي نشرتها عن قيامنا في دمشق بتعليم الفتيات لاستخدام لينكس قد ضربت على عصبه. كيف ادعي انني عملت دورة لتعليم اللينكس وانا لا اعرف كيف انصّب اللينكس ( يدعي ذلك بسبب ان تنزيل لينكس على لابتوبي كان صعبا و لكن الشباب نزلوه لي… صحيح ان الوايرلس بقيت لا تعمل ولكن هذا لا يمنع ان يذلونني بها). طبعا ما كتبته عن هذه التجربة لم يكن عن انني درست لينكس ولكنها كان – بشهادة المعلقين على المقالة – عن ريادة العمل في اقامتها. بل ان خياله هيئ له أن جميع البنات اتين لا يتعلمن اللينكس بل لكي اصنع تجربة استفيد انا منها لأخذ منحة. يعني هل من المعقول ان البنات يذهبن ليتعلمن اللينكس. لا ليس في الصورة التي في ذهنه عنهن.

الرابط للمقالة ياخذكم الى ملف غوغل لان المقالة منشورة على شبكة مغلقة وهي  شبكة رضا سعيد الجهة التي اعطتني المنحة عام ٢٠٠٦ وهي لا تعطي منحا للدكتوراه ونشري لهذه المقالة لم يكن بهدف الحصول على منحة الدكتوراه كما يشيع أمجد و صحبه  و انما كان بهدف تقديم صورة جميلة عن الفتيات في دمشق.

طبعا لا ننس ان ما اغضبه بشدة هو ما توهمه ان تمثيلي لويكيلوجيا في أمسية نسائية تابعة لمؤتمر يعني هضم حقه في ظهوره على حاضرات تلك الامسية. فكيف يكون حضورهم محصورا في صور و فيديوهات سجلوها عن براعتهم بينما أدخل أنا على معشر السيدات السعوديات أمثل عملنا. وهل يجوز لي أن امثلها وانا مجرد مؤسسة للعمل؟؟

لم يكن ذلك موجعا بالقدر الذي تبعه فهو قد نصّب نفسه مديرا لمشروع هاويات التقنية مع كل مشاريع ويكيلوجيا. نعم ليس من المخجل في عرفنا أن يخلع طالبا أستاذته في غيبتها و يصبح مديرا على مجموعة لتمكين المرأة.

لنكن دقيقين هو وضع سنا حواصلي زميلة رائعة تسمع الكلمة بشكل جيد. يعني لا تخرج عن شوره بل لا يخرج منها اية شورة.لا هي ولا اي من البنات. بل أنهن يحيلن اي تساؤل بخصوص مجموعة فتيات دمشق مباشرة الى الأمجد دون أن تتكلم بشيء.

استطعت الاطلاع على احد حواراتهم التي ينافشون فيها مسألة حجبي  من كل المجموعات. لم يكن لاي فتاة ممن يضعها في الصورة الاعلانية اي مشاركة في الحوار. رغم انه قيل لي ان منفذة الحظر كانت لين درويش.

لين درويش ربما هي اسم على مسمى. صحيح أنها هي التي طلبت مني ترفيعها الى إدارة مجموعة ويكيلوجيا فن التي تكلمت لكم عنها في بداية التدوينة إلا أنها أخبرتني وقتها أنها لا تعرف السبب عندما سألتها معاتبة عن ان هل التنسيق معي عبء. يا لك من درويشة يا لين. حظرتني و انت لا تعلمين عن المشاكل التي لا تحتمل التي شهدت بها عليّ.

لكن للحق ليسوا البنات فقط من ينفذن بدون علم. كل الشباب المساهمون في التصويت على ابعادي لا يعرفون. و ممنوعً عليهم ان يتبينوا مني تحت طائلة مساءلة الأمجد و توبيخه. بل ان احدهم لم يكن ليقدر ان يشكتي من ” سوء معاملتي لهم” بكلمة الا عندما اخبرهم امجد عن ذلك. حتى أن شيراز شوباصي شهدت معهم رغم انني لم اقابلها في حياتي.

هذه العزة التي تعطى للمرأة في بلادنا.

لم اكن لأصدق هذا وكنت سأجادل أن المرأة بخير في جو من المتدينين لولا ان هذا ما حصل معي.

بل هذه العزة التي تعطيها المرأة لنفسها في بلادي..

سنا حواصلي ، لين درويش ،  شيراز شوباصي رفعتن رؤوسنا عاليا عندما خضعتن لزميلكن وكممتن افواهكن امامه.

انا اكتب هذا ولا اخشى على سمعتكن. فكونوا متأكدات ان مجتمعنا الذكوري يفضلكن دوما وسيقول كثر الله من امثالكن.

على الاقل قد رأيت ذلك في بوست لشاب يشكر لفتاة انها لم تفك حظري عندما سلمت لها الادارة في احدى المجموعات التي حظرت منها  وفضلت ان تتصرف بادمية وترد لهم الادارة  وتكتفي بشجب حجبي على صفحتها الشخصية.

Advertisements

عوام ولكنهم ليسوا كالعوام

9 أبريل

ما الذي يحصل عندما تتبنى جهة لا تنتمي لك مهمة تثقيفك.

عندما كنا نعمل في مشروع ويكيسيريا. كنت ارى ان مقياس نجاحنا هو في عدد المساهمين وليس في عدد المقالات المكتوبة. رغم انني كنت اكرر ذلك ولكنه لم يكن يعبء به غالبا.

كنت اقول لهم لو أن جهة ما قد اخذت على عاتقها كتابة موسوعة رائعة لنا باللغة العربية فهذا لن ينفعنا. نريد أن نكتب موسوعتنا بأيدينا جميعا لان هذا سيمكن الموسوعات من ان تفعل فعلها في نهضة الشعوب.

فقد كانت الموسوعة البريطانية في بداياتها عمل أسكتلندي بحت. وقد برهنت كتابات اكاديمية ان  تأسيس الموسوعة من أشهر مسببات ومؤثرات عصر النهضة الأسكتلندية.

سأقدم لكم مثالا عنما يجري عندما يتبنى فاعلو خير بعقلية غربية قضية تثقيف عوام الشعب المصري.

لا اعرف كيف يمكن أن يعتقد أولئك ان العوام سيقروؤن في ويكيبيديا عن سلطان من سلاطين المماليك البرجية ان كتبت لهم المقالة باللهجة العامية. فكأنهم يقولون ان لا يمنع المصري العامي من القراءة في ويكيبيديا الا كونها لا تكتب بلهجته العامية. نعم لا شيء سوى ذلك.

لذلك كتبوا له هذه المقالة و طبعا هذا العامي يعرف ضرورة الاستشهاد بمصادر و التوثيق لذلك فانه سيجد ذلك مكتوبا بشكل محترف.

لا اعرف اين يوجد ذلك العامي ولكني اسجّل هنا للتاريخ اننا كنا في مشروع ويكيسيريا نقدم محاضرات وورش عمل لتعريف طلاب الجامعات بضرورة الاستشهاد بمصادر. ومع ذلك كنا جميعا لا نتقنه بالقدر الذي يقدم لهذا العامي المصري الذي لا يفهم الفصحى.

المؤسف ان المقالة التي تغطي نفس الموضوع بويكيبيديا عدا عن انها قصيرة ولم تكتب بطرق موسوعية الا انها ايضا تعدم وجود مصدر واحد.

سررت عندما قرأت بوستا لزميل أيمن النعيمي يخبر به عن ظاهرة ان المحتوى العربي يزيد لكن قراءه لا يزيدون.

القراءة و الكتابة و النشر على الانترنت  صنوان و يجب ان يمكّن الجميع من كلايهما.  يجب ان يكون هناك من يطالب بالادلة و الشواهد حتى يتعب المؤلفون انفسهم بكتابتها.

كنت قد رجعت الى احد الكتب التي درستها ضمن مقرر جامعي أثناء محاولاتي الاولى للكتابة في ويكيبيديا فانهدشت. استاذ الجامعة لا يعبء بوضع مصادر لما ينقله.

لن يكون لبلادنا نهضة ما لم ينعكس في ويكيبيديا و المشاريع التي تتكنى بالويكي بسياسات الويكي التي تفتح التحرير للجميع و تحرم الحظر غير المبرر. والأهم من ذلك أن يصبح مطالبتنا بالدليل على ما تفتري سجية في نفوسنا.

ترى هل سنعيش لنرى شعبنا يقمع الفتن و يمنع الاستهزاء به بإصراره على ابراز المصدر أو الدليل. هل سنعيش لنحيي شعار ” أن كنت ناقلا فالصحة و ان كنت مدعيا فالدليل”.

لا اعتقد ذلك و اسجل هنا للتاريخ أن طلاب الجامعة لا زالوا قادرين على تصديق أي سخف يقدم لهم بتأكيد زميلهم مهما كان عجيبا. فان كان هذا من طلابنا فما بالك بالعوام.

التكنولوجيا : فاسق بارع أم تبين مبتكر

5 يناير

لا اعرف ان كنت قد وفقت بأن الفت نظركم أنني أريد أن اتأمل بهذا الاية:

( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ( 6 ) )

ترى هل التكنولوجيا فاسق بارع.. وهل يستطيع هذا الفاسق ان يغلق عليك ابواب التبين ؟ ام لعله ترك ابوابها مفتوحة على مصرعيها أو ربما قلع الابواب من جذورها.

اعود بكم الى الماضي غير القريب.

التأمل الطويل في الصورة التي نشرت على مجلة العلوم المجلد ١١ الصادر في مارس1995 جعلها تنطبع طويلا في ذهني. في ذلك الوقت كان الناس حديثو العهد مع فنون الفوتوشوب و معالجة الصور. يعني يسمعون بامكانيتها و لا يتمكنون منها كما هو الحال اليوم.

المعالجة الرقمية لصور الصحف يمكن أن تصبح شكلا جديدا للتزييف، فصورتان من هذه الصور عولجتا للإيحاء بعواطف مختلفة. فما الذي يحدث فعلا بين جورج بوش ومرغريت تاتشر؟ هل هو حديث ودي، أم خلاف، أم شجار، أم هو همس شخصي جدا؟

قدم التزييف الذي جرى على هذه الصورة بشكل مفتوح المصدر مرفقا بها على صفحات المجلة. في محاولة منها  للتحذير بأن الادوات التقنية اصبحت قادرة على تزييف الصور. و لكنها في نفس الوقت نبهت ان هذا التزييف يمكن كشفه بالتدقيق اذا كان الفنان الذي عالج الصورة ليس بارعاً بما فيه الكفاية.

ساترك لهذه التدوينة شيء واحد لتقوله وتشعرك اننا بعصر اتى لنا بتكنولوجيا تحفظ الحقوق و تتيح مقام عالي من المصداقية.

انه التسجيل الذي اصبح بمتناول الجميع .بل هو الوضع الافتراضي للخدمات التي تقدم لك مع ايميلك الشخصي و التشات و الفيس بوك و المجموعات البريدية. هذه التسجيلات تذكرني بما سيتم عرضه علينا ونشاهده يوم القيامة  يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا يعملون

نعم احيانا تننظر في ايميلاتك القديمة في  المجموعات البريدية القديمة في الاحاديث المسجلة هنا وهناك فترى نفسك. لعله بشير و نذير لما سيكون يوم القيامة.

هذه التسجيلات قد لا تنتظر يوم الحساب فامكانك الاطمئنان ان لديك الكثير منها لأجل اي حساب أو مطالبة أو انتقاد. هذه التسجيلات المنشورة منها وليس الخاصة اصبحت قريبة المنال لكل من يحاول التنين. وتاتي تقنية الويكي على رأس كل ما ايتح  لنا للتبين  في المعلومة و في كاتبها و في مصدرها ايضا. نعم الويكي تلك التي يرتعب الناس من سهولة اضافة اي شخص اي شيء عليها تأتي في المقدمة.

نعم هي مكان يمكن للجميع الاضافة عليه ولكن تحت كميرات المراقبة و التسجيل. فاذا اردت ان تعرف من غيّر وماذا اضاف و متى . انظر في القائمة في اعلى الصفحة سيعطيك تاريخ الصفحة بكل نسخة تم نشرها. كل نسخة ماذا اضيف فيها و من ومتى .

Screen Shot 2013-01-05 at 16.26.07

القائمة أعلى كل مقالة في الويكي


احببت هذه التقنية عندما اكتشفتها.. نعم اكتشتفتها بعد أن قدمتها ويكيبيديا للقارئ العربي. ومن وقتها حررت احلامي الحبيسة الى دعوة جهرية اصدع بها لدى كل من اعرف. ومن لا اعرف ايضا 😉

لم أكن اتصور أنها ستكون شاهدا لي عندما يغير طلابي رأيهم في مكاني و مكانتي أثناء غيابي عن البلد. و يرفعون قضية استغلال ضدي في غيبتي يتهمونني أنني اعتبر نفسي المؤسسة . وانا المؤسسة فعلا. ولكن الجديد ان كتابتي أنني المؤسسة أصبحت من بين ليلة و ضحاها تعني نكران جهودهم. نعم مجرد تسمية نفسي بالمؤسسة كانت تعني أنني انفي جهودهم حتى في المكان الذي تكبدت  له اعباء السفرحتى أجعل الاخرين يقدرون مساعيهم في ظروفهم الصعبة.

بسطوا دليلهم شاكرين التقنية التي كشفت لهم المستور المنشور على هذه الصفحة. وطبعا دون أن يخبروني بعتبهم قبل أن يدري جميع اهل الشام بالتهمة و ياعيبو شو هالاستغلال لجهود التطوع.

ولوعيهم بقوة النت و التشبيك قرروا اعتقالي الالكتروني و حظري من جميع المجموعات المتعلقة. فلا هم يردوا على تساؤلاتي على الخاص ( بدعوى ان القرار المتخذ بالاجماع عقوبة في حقي هو المقاطعة المفتوحة التي التزم بها الاعضاء الاساسيون ) و لا يتركونني اسأل وقد حظروني من جميع الصفحات و المجموعات التي يتواجد عليها المعنيون بالمشاريع التي اسستها. و بثوا دعواهم بين الزملاء مستخدمين قوة التسويق الشفوي أو لعلهم لم يعوا ما هو التسويق الشفوي بل توارثوه عن من قبلهم.

و لكن ما الذي حصل بعد ذلك…لاول مرة اجدني قوية  أكثر من ذي قبل. فما ادعوه عني اني اخرب المجموعات البريدية جوبه برابط حقيقة لم اكن اعرف ان غوغل تحتفط به لي الى الان.

كل ما تواصلت به مع الخلق مسجل و لكن يتربع على تلك القائمة ذلك التسجيل لحبيبتي الويكي يجلبه لي صديق قديم .  التسجيل على هذا الرابط   يبين للجميع انهم من تغيروا وغيروا مكانتي بينهم. أمجد يا من تلومنني على أني أنكر دورك و أصبحت بعد مشاركتي في الامسية السعودية التي تخبرنا التكنولوجيا أنها كان في 13 اوكتوبر اني كنت وقتها مؤسسة وكنت قد كتبت عني أني المؤسسة بنفسك و الويكي تشهد بذلك. ثم غيرت رأيك بتاريخ 13 نوفمبر و قلبت عليّ صحبك مدعيّا اني مؤسس مشارك… الويكي التي عملنا سوسيا على نشرها سجلت لك هذا التغيير.

736773_502029109842228_1209450764_o

بل انها سجلت شئيا لم أكن انتبه له أو أعيه، فلم أكن اتصور في حياتي أنه سيأتي يوم نتحاصص فيه شرف البداية.

فرغم ان لك شرف النشر الاغزر على ويكيلوجيا. لكن البداية كانت بكتابتي و تعديلاتك. و كان معنا اشخاص نسيتهم من محاصصتك التي جئت بها مؤخرا. انظر في اقدم الصفحات.

واخيرا بعد أن تركت الويكي تشهد هنا على صفحات مدونتي الشخصية اني لم استغلهم  و لم اتغير ولكنهم من تغيرتم. اترك الحساب و محاسبة الاجور ليوم القيامة و اعود لعزلي بالتقنية الويكي.

الأرض لمن يعمل بها؟ حقا؟

3 يناير

عندما تغوغل في هذه العبارة فأول النتائج التي تخرج لك هي مواقع ومجلات الشيوعيين السوريين  نعم هي تلك الشيوعية التي غزت بلادنا فرفعها شعبنا فوق شرعية دينه وهتف معهم.” الأرض لمن يعمل بها”.

أو لعل ذاكرتك تستجلب صور رجالات الشيوعية تعلن حملات التأميم و يهلل الشعب لها.

لازالت تلك العبارة تفتن الخلق حتى الان  بعد كل هذا التقادم .

نعم لازالت.

يمكنك الان أن تسمعها من جيل جديد لازال يدرس على مقاعد كليات الهندسة يبررون بها سرقتهم لاستضافة الكترونية و اسماء نطاقات.

لم ينس الجيل الجديد جلب عبارات استباحة السرقة التي ورثوها من جيل الخيبة الذي سبقهم. متنكرين لشرع دينهم و ما تربوا عليه في المساجد من أخلاق وحقوق.

نعم جميل تشبيههم العصري للاستضافة و اسماء النطاقات ( الدومينات ) بالأرض التي يًعمل بها. ولكن ما الذي جعلهم وحدهم فجأة ممثلين عن كل المجتمع و الضامنين لحقوقه.

ألم يسمعوا ويعيشوا في نفس العصر الذي يتكلم فيه أقرانهم عن جيل الخيبة الذي سبقهم. هلا قرأوا عباراتهم

” منذ سيطرة جيل الهزائم على الحكم و اغتصابه السلطة و حكمه باسم الشعب، لم يعمل هذا الجيل المهزوم الذي مثله الانقلابيون العسكر منذ منتصف القرن العشرين إلى بداية العقد الثاني من القرن الواحد و العشرين، أي شيء لمصلحة البلاد، هذا الجيل الذي كان جمال عبد الناصر ألمع نجومه و كان هو المحرك الأساس له بواسطة بروباغندا و شعارات فارغة و فاشلة لم تجر على بلادنا سوى الكوارث.
كثيرون هللوا لقرارات و قوانين التأميم التي خطها جمال عبد الناصر و رفاقه الاشتراكيون في دول منطقتنا، فمثلاً و وفق قوانين التأميم وضعت الدولة يدها على معامل يمتلكها أفراد و كذلك مساحات واسعة من الأراضي الزراعية و ادعت أن الأرض لمن يعمل بها، لأنه و حسب زعم الانقلابي جمال عبد الناصر و نظرائه الاشتراكيين أن ملاك هذه الأراضي و المعامل سرقوا قوت الشعب و هم الآن صاروا أوصياء على الشعب كي يردوا له حقوقه أو جزءاً منها.”

ما الذي جعل الناس تهلل للقوم الجدد و عبارتهم ” الارض لم يعمل بها” من جديد؟؟؟. ثم من الذي منعهم من العمل بها؟؟ أليست برمجياتهم ( ويكيات و مدونات ) تعمل بصلاحيات ادارية لهم ويمارسون بها سطوتهم من  حظر وحذف.

ألا يكفي أن نلفق للمالك الدومينات المسافر تهمة استغلال وسفه ننشرها بين الناس حتى يصبح غير أهل لأن يملك المفاتيح التي ظل يدفع أجرتها سنين.

ألم يكفيهم نزعهم لصلاحياته على المدونات الخاصة بالاعمال التي انشأها قبلهم؟Screen Shot 2012-12-15 at 18.55.47 و حذف تدويناته ؟
هم شبهوا الاستضافة بالأرض التي يعملون بها.  أنا كنت اشبهها  بالبيت الذي استأجرته لهم بحسب رغباتهم. سألتهم عن مواصفات ما يحتاجونه و طلبت منهم أن لا يأبهوا لغلاء اجرته طالما أنهم حقا يحتاجونه. أعطيتهم مفاتيحه و مشيت. كنت لا ادخل عليه الا لأجل ان أدفع وكلما اردت أن ادخل لأجل ذلك طلبت منهم المفاتيح. ثم فجأة غيروا الاقفال و اليافطة التي عليها اسمي. لم يكن هذا ليضايقني لولا أنها اقترنت بتهم أني سفيهة و ادمر المواقع في لحظات غضب.

المفاتيح ردت لي بقوة الحق و القانون. انا التي اخترت اسماء النطاقات  فيما عدا ” فابلوجيا” و ” همك ويكي ” وانا من كنت ولازلت ادفع. و تركتهم في الأرض يعملون. و انا الان احفظ حق غيرهم ممن سيأتي بعدهم فيها. ولا تؤتوا السفهاء أموالكم .

اترك هذه التدوينة ليس لمن درى بما يفترون الان… وانما ليتبين من ستأتي به السنين  من بعدهم  فحقهم أن يعرفوا لماذا لم يوفقهم الله في عملهم ” الوَرِع “.

وهل يفلح من جعل ” الأرض لمن يعمل بها شرعته “؟!!!

ذلّ من لا سفيه له

3 يناير

عجبت عندما سفه القوم عليي في غيبتي عن دمشق لمدة تزيد عن العام. ألصقوا بعملي الطويل على تأسيس ويكيلوجيا تهمة أستغلال و تهمة أني أنكر جهدهم و أنسبه لنفسي وحدي دونهم.
لم يحتاجوا لبيان. ففي قومي يصدق كل فاسق أتى بنبأ ولا يتبين منهم أحد حتى لو كان كلفة التبين أيميل واحد أو حتى نوتيفيكشن ببوست.

ولكن القوم يعرفون استخدام التكنولوجيا في غيرها. نعم عرفوا كيف ينشروا اتهاماتهم في مستند غوغل يشاركونه بشكل مفتوح من خلال رابط ينشر على صفحة عرفوا كيف يتم حظري منها قبل النشر.

وعرفوا كيف يتركوني أرى ما يكتبون دون أن املك أن أكتب رداً.

نعم القوم يعرفون تكنولوجيا الحظر ولكنهم لا يعرفون أخلاق التبين. أو لعلهم يعرفونها ولكن لا تبيّن مع افتراء.

ثم جاء واحد يقول في تعليق يرد على من يعرفني و يدافع عني. رغم أن أغلب من يعرفني أثر الصمت لأنه يخجل أن يواجه الكاذب و يقول له :” هذا بهتان عظيم ” فالحكمة تقتضي التريث و اعطاء الباغي فرصة لسماع نصيحة يقرؤوها  بهدوء فترة اسبوع زمان  على ايميله الخاص علّها ترده عن بغيه.

جاء ذلك الشخص الذي لا يعرفني يصرخ بالقلة التي شهدت بما تعلمه مني ينهاهم ويقول:

“لو ما كانوا متأكدين من المعلومات الواردة بالمستند ما كانوا أفصحوا بشكل علني.. هيك شخصية ما بتستحق الاحترام ولا حتى العطف.. شخصية احتكارية مستغلة متسلطة بدها كل خيوط المشاريع والنشاطات بإيدها دون الغير.. فكرة الاستغلال المادي لمشروع غير ربحي هو بالقانون يعاقب عليه (لو كان عنا قانون فعلاً) فهي مجرمة بحق المجتمع.. انا مقدر اللهجة يلي كتبوا فيها الأخوة لشدة صدمتهم من تصرفات وأفعال ندى البني.. وما بلوم الطريقة يلي أظهروا فيها الموضوع..
كلشي قد ما تخبى بدو ينكشف بالنهاية.”

نعم يا اخي وفقت في كلمتك الأخيرة فقط. و خُدعت بأخوتك و ما افتروه. ولكني أقدر صعوبة ذلك. فما أصعب أن تكون ضحية افتراء شخص يكذب كذبته الأولى.
لا ليس لديهم ما يثبت ما افتروه من استغلالي المادي للمشروع. أنا كنت أكتب تقرير السنة الاولى من بحث الدكتوراه  بعيدة في سفري عندما نسبوا إليّ أني انشء شركة “شخصية ” . لا أعرف كيف تنشء الشركات الشخصية ؟؟ يعني اتشارك مع نفسي و انشئها مثلا!!.
ولكن الفاسق الذي اتاك بالخير أوّل طلبي منه بدراسة شاملة لكيفية جلب تمويل للمشاريع. و لم يكتف باتهامي بأني أنشء شركة وأستغل الافكار مادياً. بل جعل انشاء مؤسسة غير ربحية مشروع ملائكي ( يعني ما فيه ألف بلوة تأتي من جهة المانحين و املاءاتهم  في بلادنا) و جعل انشاء مؤسسة ربحية جشع ( على أساس المشاريع ذات الهدف الاجتماعي تربح في بلادنا و ترد الاموال مضاعفة لصاحب رأس المال و العاملين فيه.. أو لعلها تردها فقط على رأس المال ).
وسفاهات اخرى عجباً تًذكر في ملف ينشر و عجباً تًصدّق في بلادي.

شعرت بالذل لرؤية حلم الحكماء حولي و جهل السفهاء من حولهم. لم أكن أعلم انه هناك حديثاً قاله القدماء في ذلك. بس أنه نُسب مرفوعا عن النبي صلى الله عليه و سلم

” خَابَ قَوْمٌ لا سَفِيهَ لَهُمْ “

وقيل هو  قول مكحول بلفظ :

“ذل من لا سفيه له”

كما رواه ابن أبي الدنيا في الحلم له من حديث سعيد بن المسيب ، أن رجلا استطال على سليمان بن موسى فانتصر له أخوه ، فقال مكحول : وذكره.
وهو عند البيهقي في الشعب بلفظ

“لقد ضل من لا سفيه له “

وجاء في الباب :” قوام أمتي بشرارها “

وروى البيهقي أنهما سمعا الشافعي يقول :

” لا بأس بالفقيه أن يكون معه سفيه يسافه به “

ولكن قال المزني بعد هذا : إن من أحوجك الدهر إليه فتعرضت له هنت عليه.

وفي عاشر المجالسة للدينوري من حديث محمد بن المنذر بن الزبير بن العوام ، وكان من سروات الناس أنه قال :

“ما قل سفهاء قوم قط إلا ذلوا”

ومن حديث الأصمعي قال : قال المهلب :

“لأن يطيعني سفهاء قومي ، أحب إلي من أن يطيعني حلماؤهم .”

وللبيهقي فقط من طريق أبي بكر محمد بن الحسن ، أنه سمع صالح بن جناح يقول

“اعلم أن من الناس من يجهل إذا حلمت عنه ، ويحلم إذا جهلت عليه ، ويحسن إذا أسأت به ، ويسيء إذا أحسنت إليه ، وينصفك إذا ظلمته ، ويظلمك إذا أنصفته ، فمن كان هذا خلقه فلا بد من خلق ينصف من خلقه ، ثم فجة تنصر من فجته ، وجهالة تفزع من جهالته ، ولا أب لك ، لأن بعض الحلم إذعان فقد ذل من ليس له سفيه يعضده ، وضل من ليس له حليم يرشده.”

ولابن أبي الدنيا فقط من حديث ابن سيرين أن ابن عمر كان إذا خرج في سفر أخرج معه سفيها ، فإن جاء سفيه رده عنه.

وعن أبي جعفر القرشي قال : اعتلج فتية من بني تميم يتصارعون ، والأحنف ينظر إليهم . فقالت عجوز من بني تميم : ما لكم أقل اللَّه عددكم ؟ فقال لها : مه تقولين ذلك لولا هؤلاء لكنا سفهاء ، أي أنهم يدفعون السفهاء عنا.

ينقل المصدر أخيرا:

“وهو صحيح مجرب في السفهاء”

.

السفهاء كثروا عليّ و كثرت بوستاتهم على بروفايلاتهم في الفيس بوك. لعل صاحب هذه المقولة ليس منهم ولكنه خُدِع بسببهم.

المصدر:
* اسلام ويب

جيل ورا جيل وبلدي ما بترضى الا بانقلاب مجمع عليه يمثل طموحات الجماهير

29 ديسمبر

لم أكن اتخيل أن تشيع هكذا فكرة بين الشباب في بلدي وأن اضطر ان اشرحها في تدوينة. لم اصدق هذا الا بعد ما سمعتها من أكثر من مصدر و القوم يقولونها من كل عقلهم.

ما سأشرحه هو أن شبكة العلوم العربية لا تدعي أنها من اقامت ويكيبيديا. حتى لو تم نشر هذه الصورة.

300916_510680675631123_489700376_nوان مؤلف الورقة البحثية التي تتحدث عن النهضة الماليزية لا يضع اسم مهاتير محمد كمؤلف على الورقة. بل يضع اسمه الشخصي وهذا لا يعني انه من قام بالنهضة الماليزية وانما هو من يتكلم عنها في الورقة…

لكن الشباب في بلدي يخربطون بين  من يجب أن يذكر في قائمة الفريق المنظم لهذه المشاركة و اصحاب هذه تجربة في دمشق.

يعني والله اذوب من الخزي لما يقولونه… لا اصدق انها اخلاق الناس في بلدي. يعني هل من المعقول ان نضع اسماء الطلاب العاملون في دمشق ضمن القائمة المنظمة في لندن وهم لم يساهموا بشي في لندن بل تم تقديرهم هناك و اعجاب بتجربتهم وعرض صورهم وبوسترات عليها روابطهم  في معرض كلّف ما كلّف. ومع ذلك لا يعجبهم هذا ويعدونه استغلال. ماذا اصابهم!!!!!

عرضنا الفيديو الذي نشروه عن أنفسهم على جمهور لم يكن ليدري بهم أو ليعبء بوجودهم ويبدو انه معه حق فهذا الشح لا يمكن أن يكرم في غير أهله.

نشرنا ما تم كتابته بالمشاركة معهم.  و لطالما ما طجوا لايكات لاجل هذه المشاركة. وفجأة يضعون زعيما ( الشح المطاع ) ويذوبون في كيانه. و يصدر عرفا عجيبا أنه ما كان يجوز ان نتكلم عن التجربة الا باذنهم ( يعني باذن من يذوبون بشخصه “الكريم “). فهم الاساسيون وهم المنسقون الذين عملوا على مدى سنتين من عمر المشروع… و العجيب ان جلهم لم يعمل في المشروع  لمدة تزيد عن اشهر. بل أن بعضهم كان لايزال يقدم الثانوية العامة قبل سنتين.

صحيح فترة وجودهم قصيرة ولكن هناك كعادة انظمتنا العربية شيء نوعي يجعل للمرضي عليه جهود يمكن وصفها على أنها الأساس في تشكيل ويكيلوجيا على ما هي عليه الآن.

سمعت أن الذي ضايقهم او ضاق به شحّهم بالتحديد هو هذا السطر:

  • Nada Albunni PhD Student, Web Science, University of Southampton. Founder of Wikilogia

بشقيه اني ادرس الدكتوراه في منحة يرون انفسهم السبب في حصولي عليها. و طبعا هذا لا يخرج من أعينهم لأنهم لو علموا أنه هذا سيؤثر على خير يأتيني لمنعوه.. ولو هذه  تقاليدنا الرائعة.

والشق الاخر هو اني اصف نفسي بالمؤسس. صحيح أني أول من عمل على نشر الويكي بين الطلاب في البلد و أن المنظمة للامسية عملت غوغلة باسمي فخرج لها أعمال كثيرة لي ابتدأت منذ عام ٢٠٠٦  يعني عندما كان القوم في المدرسة الاعدادية. وصحيح ان الزعيم الحالي كان طالب بكالوريا عندما اقمنا محاضرة عن الويكيبيديا على مدرج مكتبة الاسد. ونشرت وظائف الطلاب كلية الهندسة المعلوماتية وغيرها . ( سأقدم  التجربة كاملة بالمدونة هنا ان شاء الله).

يعني صحيح ايضا اني  الان ثلث دكتورة ولكن هذا كله لا يجعل من المقبول ان ألقب نفسي بالمؤسسة. ما بتطلع من عيونهم. تباً للشح. مع انها تسمية رمزية. وهذه أول مرة استخدمها لان الأمسية لن تستضيف عضوا عاديا ليتكلم بحضور الاميرات و علية القوم  حتى كل الحضور كانوا طالبات دكتوراه.

وصحيح أن حتى عرفنا الاجتماعي يضع الدعوة باسم السيدات من العائلة عندما تكون هذه الدعوة موجهة لمجتمع النساء. ولكنهم يتخيلون أنهم وحدهم من يجب أن يكّرم و يضيقون على من أمن بالفكرة معهم لأنهم لا يعدونه منهم ( كم اشعر بالخزي ممن يؤمنون بسايكس بيكو اللعينة).

يعني لو أخبروني لما اهتميت أن  اذكرها مرة أخرى.  لم أكن لارضا لهذه الكلمة أن تفسد عمل سنين طوال.بل ما كنت لاشارك واتعب نفسي مرة اخرى. اصلا من المخزي أن يعرف الناس اخلاقهم. ولكنهم صاروا يتهامسون بشحهم دون أن يخبروني و يجعلون زعيما مطاع لذلك . صدق رسول الله:

فعن عبد الله بن عمر –رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ثلاث مهلكات، وثلاث منجيات، وثلاث كفارات، وثلاث درجات، فأما المهلكات: فشح مطاع،….)

نعم الشح يأمر ويطاع و يسمع الجميع ويصدق.

طيب ماذا كانت ردة فعل الزعيم المطاع على هذا التجني.. ندى تلقب مؤسسة في شيء أسسته فعلا؟؟؟

طبعا عالج الموضوع بحسم. فاطلق فريق عمل من أصدقائه وطبعا تم انتخابه الاجماع بحسب االعرف المتبع في البلاد. واصبح الممثل لطموحات الجماهير. فاطلق حركته التصحيحة المجيدة التي سماها ” اعتاب مرحلة جديدة”. ووعد أن الفريق:

“سيعمل أيضاً على عرض التحديات والمشاكل التي تواجهها ويكيلوجيا على المجتمع أولاً بأول من أجل حلها بطريق تشاركية ومفتوحة”

ونوّه أن :
“تشكيل هذا الفريق لن يغير من بيئة عمل ويكيلوجيا أو بنيتها الأساسية وإنما ذلك سيكون بهدف إشراك المجتمع قدر الإمكان في عملية اتخاذ القرارات وبشكل أكثر تنظيماً ووضوحا”

وكان اول القرارات التي اتخذت بطرق تشاركية ومفتوحة ولا من شاف ولا من دري . هو المقاطعة المقتوحة لندى البني ثم استبعادها نهائيا بقرار  اتخذ طبعا بالاجماع لكن شو .وبكل تشاركية وانفتاح واللي بفتح تمه ببوست بالمجموعة وبيسأل بنحظره.منتهى الانفتاح.

و لاجل اشراك المجتمع و بدافع التنظيم تم لطش المجموعات كاملة ونزع ندى البني من الادارة الى الحظر خلال دقائق. والحقيقة ان الامر كان يستدعي بعض الخديعة لبعض المدراء اللي هنن مو من العائلة الويكيلوجية طبعا فهم لم يدروا بقراراتها المتخذة “بالاجماع”. هذه الخديعة كانت دائما بصيغة” ممكن تعطيني صلاحية ادارة منشان اعمل ايفينت ؟؟ “.

انا الصراحة ما كنت اتصور هذا من اخلاقهم ولا كنت اتصور ايضا انه  اخلاق الفيس بوك تسمح  لمدير جديد أن يزيل منشء المجموعة من الادارة  الى الحظر مباشرة. طبعا اضف الى ذلك سرقة الاستضافات و المقاطعة المستمرة من الاعضاء العاملين.  قد تستغرب من عقوبة المقاطعة المفتوحة. لا تستغرب هي العقوبة التي تناسب دعاة التعاون المفتوح. فقاطع والا لا تحلم أن نتعاون معك وتصير اساسي مثلنا. هذه هي انفتاحيتهم.

هل هذه القصة غريبة عليك أخي القارئ.. دقق قليلا وقل لي كم مرة شاهدتها في بلادنا. 

هذا الفيديو يحكي واحدة منها و كما يقول ” لا يوجد أي اسقاطات ”

http://www.tubechop.com/watch/795651

رغم اني لم انطق مرة بملكية أو بصنايعية. نحن نتعلم من ويكيبيديا و ويكبيديا تسمي الجميع مساهمين .ولكن لم يكن هذا اللون الذي اتفقنا عليه لويكيلوجيا. لم نتفق على زعيم ينتخب بهذه الطريقة و قرارات حظر لاي عضو علاوة عن ان يكون المؤسس. كيف ذلك ونحن نتكلم عن التعاون المفتوح ونديّة و انتظام عفوي و امور اخرى سأبينها بتدوينات أخرى فان كنت اخي القاريء لازلت ترى أنه من الجشع أن احظى على لقب مؤسسة. وأن الزعيم الجديد هو الاولى بلقب المدير و الممثل الوحيد. فربما عليك أن تنتظر مدوناتي القادمة التي سأشرح لك فيها تغيير اللون الذي يعد به وينفذه قائد الانقلاب.

ثم هناك أمر أخر اتمنى منك عزيزي القارئ أن تفهمني اياه. لماذا لازال  جميي ويلز  يعتبر كمؤسس لويكيبيديا مع أن هناك محررين قدموا أكثر منه في الموسوعة. الجميع يقول ان ويكبيديا قامت على جهود جماهير غفيرة من المتطوعين. و ويكيلوجيا ستكون كذلك أيضا ان شاء الله فهي عنوان اخر للتعاون .

ستقول لي لحظة ويكيبيديا تصفه بمؤسس مشارك بسبب النزاع على التاسيس بينه وبين  لاري سانجر   . نعم  ولكنه يدعى للمؤتمرات كمؤسس و يوجد الاف من صفحات الانترنت تصفه بهذا . مؤتمر تيد  مثلا. دون أن يطرد وتضع  المديرة التنفيذية نفسها مكانه في حركة تصحيحية او  اعتاب مرحلة جديدة.

وهذا ايضا دان فوكس قدم لنا في هذه المؤتمر على انه مؤسس و مدير لمدربي الالعاب. و الموقع يخبر أن هناك مؤسس أخر معه. اتساءل هل طردوه؟؟

يعني ما فرق معي هالحرفين  co  . ساضعها ولكني اخبروني من هو شريكي بالضبط ؟؟؟ اهاه كلكم شركاء وذلك الزعيم هو الممثل الشرعي بناء على انتخاب شلته له.

انا لا اعبء بالالقاب وكنت أريد ان اتنازل عن هذا المشروع الذي صرفت فيه عمري ومالي. ولكني لم استطيع ان أراه يحترق وهو عقيدة في فكري و أمل لكثير من شباب  ليسوا من شلة الزعيم.. لم استطع قبول افكار ترفض جوهره و تستبدلها بما كرهناه من اعراف القبيلة.   الموسوعة تتكلم بوضوح عنه وهي  الممثل الشرعي والوحيد له.ولكني مع كفايتها أعد بكتابة بعض التدوينات لاصحح الصورة الجديدة التي قسروا التعاون اليها خلال غيابي لأكثر من عام عنهم. سأستعين بها بما كانوا قد قالوه… يعني بأقوال الزعيم وما شهده من قبل على طريقة باسم الهزلية. نعم أنا اشاهد برانامجه مؤخرا وأحب ان يضحك قارئي معي على طريقته.

توثيق أم فضائح

28 ديسمبر

تنبيه : هذه التدوينة توثيقية… الرجاء الانتباه الى انها امور تتعلق بصاحبة المدونة وتهم من ينوي العمل معها فقط.

كثيرا ما اجد نفسي بحاجة أن أروي ما حصل كثير من الاشخاص شفويا أو بعد سؤالهم. هذا متعب لي ولهم. ألا يجب ان تترك القصص مروية على صفحات توثيق و يرأها الناس متى شاؤوا.
ولكن ماذا بشأن الخصوصية.
الخصوصية هي من الكلمات الكثيرة التي يتم التلاعب بها كيفما أحب بعض الناس. ففجأة يصبح الحديث المفتوح عن ما يحصل في مشروع مفتوح أمراً غير مقبولا. ويصبح هناك عائلة ضيقة يجوز لها ما لا يجوز لغيرها من تجاوزات للعرف و الاخلاق باسم الحفاظ على العمل و مصلحته.
والمشكلة انهم يصدقون أنه يحل لهم هذا وكأنهم لم يعلموا أن كل مرتكبي البوائق في كل الازمنة يتعللون بنفس السبب.

في الحقيقة لن يجد الدمشقيون كلمة انسب من الخصوصية كي يحققوا الشروط التي يمكنهم بها تداول الـ” يا عيبو ” في أمر لا يمكن أن يتفق الجميع على كونه خطأ أو معيباً.
أكتب هذا التوثيق بعد مرور شهر و ستة أيام على أكتشافي أن هناك اجتماعات ( يعني مو غيبة بنوب ولا أكل لحم أخيك ابدا ) تمت على مدى اسبوعين خلال غيابي عن البلد واجمع الحاضرون على تخطئتي غيابيا بأمور لا يسمح لاحد منهم بأخباري بها ( انسوا موضوع التبين – السماع من الظرف الاخر ) الا بشروط التكتم و السرية. يعني من أجل أن تعرض عليي اخطائي يجب ان أتعهد أني لا أعرضها على أحد.
عجيب هذا المنطق. ولكنه منطق يمكن أن ينمو في جو انغلاق مجموعة صغيرة على نفسها و التكلم مع ذاتها للتبلي على الغائبين.

ظللت شهراً اترقب أن يخبرني أحد بسبب قرار المقاطعة الذي اخذ بالاجماع .

خزيت العين دائما مجمعون… نعم هو اجماع طبيعي لاصدقاء المقربين لا يسعهم الا أن يجمعوا كلمتهم في حق غائب – الصديق الذي لا يًجمع لا يمكن أن يكون معزوما أو حتى مطلعاً  مهما ألحّ. لأنه لا يمكن أن يكون من العائلة الويكيلوجية..

نشر ملف اتهامات على صفحة عامة يتم حظر المتهم من الكتابة فيها لا ينتهك الخصوصية مطلقا. الخصوصية تسمح بعرض الأمور على من نثق ( نثق انه سيجمع معنا) طالما أنه يتم في غيبة المتهم. ولكن لا يجوز الحديث للمتهم عن تفاصيل ما نلوح به في هذا الملف   طالما أننا لن نثق أنها لن تخرج للعلن..

لعبة عجيبة… لن ترى مثلها أبدا… والعجيب أن من يلعبها طلاب هندسة يحملون هم الوطن و يعرفون مصلحة المجتمع…. أنا لا أهزء هم يعتبرون ذلك هويتهم.

كثيرا ما أُسأل …. لماذا لا تخافين من كثرة تلويحهم العلني بأخطاءك الكبيرة… فأحيانا يطلقون ” أخطاء أخلاقية و موضوعية ” وأحيانا اخرى ” أخطاء في حق نفسي و حق ويكيلوجيا ” و ” أمور سكتوا عليها لسنتين ” مع ان القائل لا يعرفني بمدة تصل الى سنتين!!!!!!

الجواب ببساطة لأني أعرف اني لم ارتكب شيئا أخجل أن يطلع عليه الناس.

أنا لا اخشى من العلن. بل ديننا هو من علمنا هذا..  ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله و المؤمنون “

نعم سيرونه عاجلاً ام أجلاً. وأتمنى أن يرى الله ورسوله و المؤمنون أيضا ما يرضي الله ورسوله ولا يسوء مؤمنا في شيء.

ما الذي عجّل قراري لتوثيق ما حصل اني اكتشفت مؤخرا ما قسم ظهر البعير… القوم احتاجوا لأن يؤولوا تجاربي السابقة التي لم يشهدوها و لم اوثقها حتى يدعموا تهمة السفه التي يريدون أن يلبسوني اياها. يعني خطأي كان اني تركت بعض الماء العكر ورائي فأتى من يصطاد فيه.

فتحوا ملقات قديمة كنت قد اطلعتهم عليها شفويا و ما تم اتهامي فيه و ما حقيقته في بداية تعرفي عليهم…. لم أكن اتصور أن يعودوا اليها بعد كل هذه السنين من الموافقة بل المؤازرة. ولكن هكذا الايام تجري فتظهر معادن الناس…. القوم  اعتازوا شواهداً لم يجدوها في تعاملي معهم فنقضوا الحقائق التي كانوا قد تبينوها و صاروا يكررون  سفه من قبلهم. تماما مثل ما حصل مع باسم يوسف…

http://www.tubechop.com/watch/792766

رابط رائع… هو ما أوحى لي بضرورة التوثيق.. يعني لولا أن لديه تسجيلا لكل الحديثين لما أمكنه تبيان الأمر… يعني لو أنني أعدل عن الحديث الشفوي أو الخاص على الايميلات الى توثيق كتابي فيحفظ. و نخرجه للعلن متى شاء من شاء التصيد في الماء العكر.