جيل ورا جيل وبلدي ما بترضى الا بانقلاب مجمع عليه يمثل طموحات الجماهير

29 ديسمبر

لم أكن اتخيل أن تشيع هكذا فكرة بين الشباب في بلدي وأن اضطر ان اشرحها في تدوينة. لم اصدق هذا الا بعد ما سمعتها من أكثر من مصدر و القوم يقولونها من كل عقلهم.

ما سأشرحه هو أن شبكة العلوم العربية لا تدعي أنها من اقامت ويكيبيديا. حتى لو تم نشر هذه الصورة.

300916_510680675631123_489700376_nوان مؤلف الورقة البحثية التي تتحدث عن النهضة الماليزية لا يضع اسم مهاتير محمد كمؤلف على الورقة. بل يضع اسمه الشخصي وهذا لا يعني انه من قام بالنهضة الماليزية وانما هو من يتكلم عنها في الورقة…

لكن الشباب في بلدي يخربطون بين  من يجب أن يذكر في قائمة الفريق المنظم لهذه المشاركة و اصحاب هذه تجربة في دمشق.

يعني والله اذوب من الخزي لما يقولونه… لا اصدق انها اخلاق الناس في بلدي. يعني هل من المعقول ان نضع اسماء الطلاب العاملون في دمشق ضمن القائمة المنظمة في لندن وهم لم يساهموا بشي في لندن بل تم تقديرهم هناك و اعجاب بتجربتهم وعرض صورهم وبوسترات عليها روابطهم  في معرض كلّف ما كلّف. ومع ذلك لا يعجبهم هذا ويعدونه استغلال. ماذا اصابهم!!!!!

عرضنا الفيديو الذي نشروه عن أنفسهم على جمهور لم يكن ليدري بهم أو ليعبء بوجودهم ويبدو انه معه حق فهذا الشح لا يمكن أن يكرم في غير أهله.

نشرنا ما تم كتابته بالمشاركة معهم.  و لطالما ما طجوا لايكات لاجل هذه المشاركة. وفجأة يضعون زعيما ( الشح المطاع ) ويذوبون في كيانه. و يصدر عرفا عجيبا أنه ما كان يجوز ان نتكلم عن التجربة الا باذنهم ( يعني باذن من يذوبون بشخصه “الكريم “). فهم الاساسيون وهم المنسقون الذين عملوا على مدى سنتين من عمر المشروع… و العجيب ان جلهم لم يعمل في المشروع  لمدة تزيد عن اشهر. بل أن بعضهم كان لايزال يقدم الثانوية العامة قبل سنتين.

صحيح فترة وجودهم قصيرة ولكن هناك كعادة انظمتنا العربية شيء نوعي يجعل للمرضي عليه جهود يمكن وصفها على أنها الأساس في تشكيل ويكيلوجيا على ما هي عليه الآن.

سمعت أن الذي ضايقهم او ضاق به شحّهم بالتحديد هو هذا السطر:

  • Nada Albunni PhD Student, Web Science, University of Southampton. Founder of Wikilogia

بشقيه اني ادرس الدكتوراه في منحة يرون انفسهم السبب في حصولي عليها. و طبعا هذا لا يخرج من أعينهم لأنهم لو علموا أنه هذا سيؤثر على خير يأتيني لمنعوه.. ولو هذه  تقاليدنا الرائعة.

والشق الاخر هو اني اصف نفسي بالمؤسس. صحيح أني أول من عمل على نشر الويكي بين الطلاب في البلد و أن المنظمة للامسية عملت غوغلة باسمي فخرج لها أعمال كثيرة لي ابتدأت منذ عام ٢٠٠٦  يعني عندما كان القوم في المدرسة الاعدادية. وصحيح ان الزعيم الحالي كان طالب بكالوريا عندما اقمنا محاضرة عن الويكيبيديا على مدرج مكتبة الاسد. ونشرت وظائف الطلاب كلية الهندسة المعلوماتية وغيرها . ( سأقدم  التجربة كاملة بالمدونة هنا ان شاء الله).

يعني صحيح ايضا اني  الان ثلث دكتورة ولكن هذا كله لا يجعل من المقبول ان ألقب نفسي بالمؤسسة. ما بتطلع من عيونهم. تباً للشح. مع انها تسمية رمزية. وهذه أول مرة استخدمها لان الأمسية لن تستضيف عضوا عاديا ليتكلم بحضور الاميرات و علية القوم  حتى كل الحضور كانوا طالبات دكتوراه.

وصحيح أن حتى عرفنا الاجتماعي يضع الدعوة باسم السيدات من العائلة عندما تكون هذه الدعوة موجهة لمجتمع النساء. ولكنهم يتخيلون أنهم وحدهم من يجب أن يكّرم و يضيقون على من أمن بالفكرة معهم لأنهم لا يعدونه منهم ( كم اشعر بالخزي ممن يؤمنون بسايكس بيكو اللعينة).

يعني لو أخبروني لما اهتميت أن  اذكرها مرة أخرى.  لم أكن لارضا لهذه الكلمة أن تفسد عمل سنين طوال.بل ما كنت لاشارك واتعب نفسي مرة اخرى. اصلا من المخزي أن يعرف الناس اخلاقهم. ولكنهم صاروا يتهامسون بشحهم دون أن يخبروني و يجعلون زعيما مطاع لذلك . صدق رسول الله:

فعن عبد الله بن عمر –رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ثلاث مهلكات، وثلاث منجيات، وثلاث كفارات، وثلاث درجات، فأما المهلكات: فشح مطاع،….)

نعم الشح يأمر ويطاع و يسمع الجميع ويصدق.

طيب ماذا كانت ردة فعل الزعيم المطاع على هذا التجني.. ندى تلقب مؤسسة في شيء أسسته فعلا؟؟؟

طبعا عالج الموضوع بحسم. فاطلق فريق عمل من أصدقائه وطبعا تم انتخابه الاجماع بحسب االعرف المتبع في البلاد. واصبح الممثل لطموحات الجماهير. فاطلق حركته التصحيحة المجيدة التي سماها ” اعتاب مرحلة جديدة”. ووعد أن الفريق:

“سيعمل أيضاً على عرض التحديات والمشاكل التي تواجهها ويكيلوجيا على المجتمع أولاً بأول من أجل حلها بطريق تشاركية ومفتوحة”

ونوّه أن :
“تشكيل هذا الفريق لن يغير من بيئة عمل ويكيلوجيا أو بنيتها الأساسية وإنما ذلك سيكون بهدف إشراك المجتمع قدر الإمكان في عملية اتخاذ القرارات وبشكل أكثر تنظيماً ووضوحا”

وكان اول القرارات التي اتخذت بطرق تشاركية ومفتوحة ولا من شاف ولا من دري . هو المقاطعة المقتوحة لندى البني ثم استبعادها نهائيا بقرار  اتخذ طبعا بالاجماع لكن شو .وبكل تشاركية وانفتاح واللي بفتح تمه ببوست بالمجموعة وبيسأل بنحظره.منتهى الانفتاح.

و لاجل اشراك المجتمع و بدافع التنظيم تم لطش المجموعات كاملة ونزع ندى البني من الادارة الى الحظر خلال دقائق. والحقيقة ان الامر كان يستدعي بعض الخديعة لبعض المدراء اللي هنن مو من العائلة الويكيلوجية طبعا فهم لم يدروا بقراراتها المتخذة “بالاجماع”. هذه الخديعة كانت دائما بصيغة” ممكن تعطيني صلاحية ادارة منشان اعمل ايفينت ؟؟ “.

انا الصراحة ما كنت اتصور هذا من اخلاقهم ولا كنت اتصور ايضا انه  اخلاق الفيس بوك تسمح  لمدير جديد أن يزيل منشء المجموعة من الادارة  الى الحظر مباشرة. طبعا اضف الى ذلك سرقة الاستضافات و المقاطعة المستمرة من الاعضاء العاملين.  قد تستغرب من عقوبة المقاطعة المفتوحة. لا تستغرب هي العقوبة التي تناسب دعاة التعاون المفتوح. فقاطع والا لا تحلم أن نتعاون معك وتصير اساسي مثلنا. هذه هي انفتاحيتهم.

هل هذه القصة غريبة عليك أخي القارئ.. دقق قليلا وقل لي كم مرة شاهدتها في بلادنا. 

هذا الفيديو يحكي واحدة منها و كما يقول ” لا يوجد أي اسقاطات ”

http://www.tubechop.com/watch/795651

رغم اني لم انطق مرة بملكية أو بصنايعية. نحن نتعلم من ويكيبيديا و ويكبيديا تسمي الجميع مساهمين .ولكن لم يكن هذا اللون الذي اتفقنا عليه لويكيلوجيا. لم نتفق على زعيم ينتخب بهذه الطريقة و قرارات حظر لاي عضو علاوة عن ان يكون المؤسس. كيف ذلك ونحن نتكلم عن التعاون المفتوح ونديّة و انتظام عفوي و امور اخرى سأبينها بتدوينات أخرى فان كنت اخي القاريء لازلت ترى أنه من الجشع أن احظى على لقب مؤسسة. وأن الزعيم الجديد هو الاولى بلقب المدير و الممثل الوحيد. فربما عليك أن تنتظر مدوناتي القادمة التي سأشرح لك فيها تغيير اللون الذي يعد به وينفذه قائد الانقلاب.

ثم هناك أمر أخر اتمنى منك عزيزي القارئ أن تفهمني اياه. لماذا لازال  جميي ويلز  يعتبر كمؤسس لويكيبيديا مع أن هناك محررين قدموا أكثر منه في الموسوعة. الجميع يقول ان ويكبيديا قامت على جهود جماهير غفيرة من المتطوعين. و ويكيلوجيا ستكون كذلك أيضا ان شاء الله فهي عنوان اخر للتعاون .

ستقول لي لحظة ويكيبيديا تصفه بمؤسس مشارك بسبب النزاع على التاسيس بينه وبين  لاري سانجر   . نعم  ولكنه يدعى للمؤتمرات كمؤسس و يوجد الاف من صفحات الانترنت تصفه بهذا . مؤتمر تيد  مثلا. دون أن يطرد وتضع  المديرة التنفيذية نفسها مكانه في حركة تصحيحية او  اعتاب مرحلة جديدة.

وهذا ايضا دان فوكس قدم لنا في هذه المؤتمر على انه مؤسس و مدير لمدربي الالعاب. و الموقع يخبر أن هناك مؤسس أخر معه. اتساءل هل طردوه؟؟

يعني ما فرق معي هالحرفين  co  . ساضعها ولكني اخبروني من هو شريكي بالضبط ؟؟؟ اهاه كلكم شركاء وذلك الزعيم هو الممثل الشرعي بناء على انتخاب شلته له.

انا لا اعبء بالالقاب وكنت أريد ان اتنازل عن هذا المشروع الذي صرفت فيه عمري ومالي. ولكني لم استطيع ان أراه يحترق وهو عقيدة في فكري و أمل لكثير من شباب  ليسوا من شلة الزعيم.. لم استطع قبول افكار ترفض جوهره و تستبدلها بما كرهناه من اعراف القبيلة.   الموسوعة تتكلم بوضوح عنه وهي  الممثل الشرعي والوحيد له.ولكني مع كفايتها أعد بكتابة بعض التدوينات لاصحح الصورة الجديدة التي قسروا التعاون اليها خلال غيابي لأكثر من عام عنهم. سأستعين بها بما كانوا قد قالوه… يعني بأقوال الزعيم وما شهده من قبل على طريقة باسم الهزلية. نعم أنا اشاهد برانامجه مؤخرا وأحب ان يضحك قارئي معي على طريقته.

Advertisements

رد واحد to “جيل ورا جيل وبلدي ما بترضى الا بانقلاب مجمع عليه يمثل طموحات الجماهير”

Trackbacks/Pingbacks

  1. التكنولوجيا : فاسق بارع أم تبين مبتكر « مدونة نـــــــــــدى البني - يناير 5, 2013

    […] عقوبة في حقي هو المقاطعة المفتوحة التي التزم بها الاعضاء الاساسيون ) و لا يتركونني اسأل وقد حظروني من جميع الصفحات و […]

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: